عملية تكميم المعدة

تكميم المعدة أحد أهم التدخلات الجراحية التي يجريها الأطباء من أجل علاج مرضى السمنة المفرطة ومساعدتهم على التخلص من أوزانهم الزائدة.

وتهدف عملية التكميم إلى استئصال جزء كبير من المعدة يصل إلى نحو 75%- 80% من حجم المعدة الكلي، للحد من قدرتها على استيعاب كميات الطعام الكبيرة، وتعزيز شعور المريض بالشبع بعد تناول كميات قليلة منه.

خطوات إجراء جراحة التكميم

يمكنك التخلص من وزنك الزائد بالخضوع لجراحة تكميم المعدة التي تُجرى عن طريق:

  • تخدير المريض تخديرًا كليًا.
  • استخدام إبرة رفيعة من أجل ملء تجويف البطن بالغاز لتسهيل إجراء الجراحة.
  • صُنع شقوق جراحية صغيرة (3 إلى 4 شقوق) لا يتعدى طول كل منها 2 سم، حيث يستطيع الجراح من خلالها إدخال المنظار في البطن.
  • تحديد الجزء المطلوب استئصاله من المعدة، وهو الجزء الكبير المنحني منها الذي يحتوي على الخلايا المفرزة لهرمون تحفيز الجوع.
  • استخدام الدباسات الجراحية في غلق وتدبيس الجزء المتبقي من المعدة.
  • مُتابعة كافة خطوات الجراحة عبر شاشة المونيتور للتأكد من عدم إصابة الأنسجة التي تحيط المعدة بالضرر.

ويستغرق إجراء عملية تكميم المعدة مدة تتراوح ما بين 45 و60 دقيقة، بعدها يُنقل المريض إلى غرفة الإفاقة حتى زوال تأثير المخدر، ثم يُنقل إلى غرفة أخرى لمتابعة حالته الصحية.

ولا يحتاج المريض إلى المكوث في المستشفى أكثر من يوم واحد بعد الجراحة، بعده يسمح له الطبيب بالعودة إلى منزله، مع مراعاة الالتزام بالنصائح والتعليمات المقدمة له.

لماذا تختار عملية تكميم المعدة؟

تَمكن أغلب الأفراد الذين أجريت لهم جراحة تكميم المعدة من خسارة ما يقرب من 12 كجم من أوزانهم خلال الشهر الأول بعد العملية، ثم يفقد الفرد نحو 4 إلى 6 كيلوجرامًا شهرياً، ومنهم من يخسر أكثر من ذلك -أو أقل- دون أضرار أو آثار جانبية.

ومن المتوقع خسارة المريض نحو 60% من وزنه الزائد خلال العام الأول بعد الجراحة حال التزامه بالنظام الغذائي الموصوف من قبل الطبيب.

ولا تقتصر فوائد جراحة تكميم المعدة على إنقاص الوزن، فهي تُسهم في تحسين تخفيف حدة الأمراض المقترنة بالسمنة وعلاجها نهائيَا في بعض الأحيان، مثل:

  • أمراض القلب والأوعية الدموي.
  • انقطاع النفس في أثناء النوم.
  • العقم وتأخر الإنجاب.
  • زيادة نسبة الكولسترول.

إضافة لما سبق، تزيد جراحة تكميم المعدة قدرة المريض على أداء الأنشطة اليومية الروتينية عبر فقدان وزنه تدريجيًا، لذا فهي تُسهم في تحسين جودة الحياة العامة أيضًا.

أعلى نسبة نجاح للإجراء جراحات الجهاز الهضمي

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز

احدث أجهزة إجراء جراحات السمن

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز

أفضل نظام متابعة بعد الجراحة

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز

أسئلة شائعة

عن تكميم المعدة

ما الوزن المطلوب لإجراء عملية التكميم؟

تُجرى عملية تكميم المعدة لمرضى السمنة ممن يزيد مؤشر كتلة الجسم لديهم عن 35 كيلوجرامًا.

ولمعرفة ما إن كنت بحاجة إلى الخضوع لجراحة التكميم يمكنك حساب "مؤشر كتلة الجسم" عبر زيارة صفحة "اعرف وزنك المثالي" بموقعنا.

هل عملية تكميم المعدة لها أضرار؟

قد يرتبط بإجراء عملية تكميم المعدة ببعض المخاطر المحتملة، مثل:

  • حدوث نزيف في أثناء إجراء الجراحة.
  • الإصابة بالعدوى.
  • تسريب العصارة الهاضمة من المعدة بعد الجراحة.

ويمكن تجنب هذه المخاطر وإجراء العملية بأمان عن طريق الاعتماد على جراح السمنة المختص والخبير، إضافة إلى اتباع كافة التعليمات التي يوجهها.

هل يمكن إجراء جراحة التكميم للجميع؟

يُمكن إجراء عملية تكميم المعدة لجميع مرضى السمنة باستثناء مُصابي ارتجاع المعدي المريئي الشديد، فقد يسبب التكميم زيادة أعراض الارتجاع.

هل يشعر المريض بالجوع المستمر بعد عملية التكميم؟

الشعور بالجوع أمر طبيعي حتى بعد الخضوع لجراحة تكميم المعدة، لكن الجراحة تسهم في سرعة شعور الفرد بالشبع بعد تناوله كميات قليلة من الطعام بسبب صغر حجم المعدة، الذي يستمر لفترات طويلة.

متى ينتهي الشعور بالألم بعد جراحة التكميم؟

قد يستمر الشعور بالألم بعد الجراحة مدة يومين فأكثر قليلًا، ويمكن للمريض استشارة طبيبه حول الأدوية المناسبة للسيطرة على الألم إلى أن يتماثل للشفاء.

للخضوع للفحص واختيار
جراحة السمنة المناسبة

احجز الآن

ساعات العمل

الاحد
من 6 إلى 9 م
الأربعاء
من 5 إلى 10 م

    أحدث مدونات الدكتور خالد الزهراني

    عن عملية تكميم المعدة