ما هو مؤشر كتلة الجسم؟ وما مدى دقة نتائجه؟

هل فكرت من قبل في وجود طريقة حسابية تمكنك من معرفة مقدار الزيادة في وزنك، ومدى إصابتك بالسمنة؟ هذا ما يوفره لك مؤشر كتلة الجسم، فبمعرفة طولك ووزنك يمكنك تحديد ما إذا كنت تتمتع بوزن مثالي، أم تحتاج إلى إنقاص وزنك بضع كيلوجرامات.

تابع القراءة لمعرفة ما هو مؤشر كتلة الجسم وطريقة حساب كتلة الجسم لعملية التكميم.

ما هو مؤشر كتلة الجسم؟

مؤشر كتلة الجسم (BMI) أداة حسابية تقدر نسبة الدهون في الجسم بناءً على طول الفرد ووزنه، وهي أداة مساعدة أي لا يمكن استخدامها لتشخيص أي أعراض بادية، ولا تغني عن زيارة الطبيب.

معلومات تهمك: اعرف وزنك المثالي

إلام تشير نسبة الدهون لديّ؟

تعد النسبة الطبيعية للدهون بالجسم مؤشرًا هامًا لمدى تمتعك بحياة صحية، فإذا انخفضت نسبة الدهون دل هذا على معاناة سوء التغذية، وإن ارتفعت لمستويات كبيرة ارتبط هذا بالسمنة وزيادة نسب الإصابة بالأمراض القلبية ومرض السكري النوع الثاني.

كما تُسهم النسبة الطبيعية للدهون بالجسم في وصول الفيتامينات والمعادن إلى الدم، والحفاظ على درجة حرارة الجسم وإمداده بالطاقة التي يحتاجها، لذا من المهم معرفة نسبة الدهون بالجسم، حفاظًا على الصحة.

كيف يمكن حساب مؤشر كتلة الجسم؟

تستطيع حساب مؤشر كتلة جسمك بعملية حسابية بسيطة، وهي قسمة الوزن (كجم) على مربع الطول (متر).

وستحصل على إحدى النتائج الآتية:

  • أقل من 18.5: تعني أنك أقل من الوزن الطبيعي.
  • 18.5 إلى 24.9: فإنك تتمتع بوزن مثالي.
  • 25 إلى 29.9: تعني زيادة الوزن عن الطبيعي.
  • 30 إلى 34.9: أي معاناة السمنة الدرجة الأولى.
  • 35 إلى 39.9: الإصابة بالسمنة من الدرجة الثانية.
  • أكثر من 40: معاناة السمنة الدرجة الثالثة.

ماذا تعني نتائج كتلة مؤشر الجسم؟

إن كان مؤشر كتلة الجسم يشير إلى أقل من 18.5، فهذا يعني احتمالية الإصابة بما يلي:

  • سوء التغذية.
  • الأنيميا.
  • ضعف المناعة، وسهولة التقاط العدوى.
  • هشاشة العظام.
  • قلة الخصوبة.

وعلى النقيض، كلما زاد مؤشر كتلة الجسم عن المعدل الطبيعي الذي يتراوح ما بين 18.5 إلى 24.9 زادت نسبة الإصابة بالأمراض الآتية:

  • أمراض القلب وزيادة ضغط الدم.
  • مرض السكري النوع الثاني.
  • التهاب المفاصل.
  • حصوات المرارة.
  • بعض أنواع السرطانات، مثل سرطان القولون أو الثدي.
  • انقطاع التنفس في أثناء النوم.
  • الأمراض النفسية، مثل الاكتئاب.

ما مدى دقة مؤشر كتلة الجسم؟

لا يمكن الاعتماد على مؤشر كتلة الجسم وحده لتشخيص الإصابة بسوء التغذية أو السمنة، سيطلب الطبيب إجراء بعض التحاليل للتأكد من الإصابة ومن ثم بدء العلاج.

كذلك لا يستطيع مؤشر كتلة الجسم تحديد موضع الدهون، رغم أهمية ذلك في معرفة خطورة الإصابة بالسمنة، إذ إن زيادة دهون البطن أكثر ضررًا من زيادة دهون منطقة الفخذ مثلًا.

كذلك فإن مؤشر كتلة الجسم فحص غير مناسب للأشخاص الآتيين:

  • الرياضيون ولاعبي كمال الأجسام، إذ إن كتلة مؤشر الجسم لا تفرق بين الدهون أو الكتلة العضلية، لذا ستشير النتيجة إلى الإصابة بالسمنة، رغم انخفاض نسبة الدهون في أجسادهم.
  • الأطفال والمراهقون أقل من 18 عامًا.
  • كبار السن فوق 65 عامًا.
  • النساء الحوامل.
  • من يعانون الضمور العضلي جرّاء بعض الأمراض.

ما طريقة حساب كتلة الجسم لعملية التكميم؟

يعاني العديد سمنة مفرطة تؤثر في صحتهم وأنشطتهم اليومية، ولا تفلح معهم الحميات الغذائية أو التمارين الرياضية في إنقاص الوزن، لذا تكون عمليات تكميم المعدة هي الخيار الأمثل في هذه الحالات.

تعتمد عمليات تكميم المعدة على إزالة جزء من المعدة جراحيًا، ومن ثم تقليص حجمها إلى نحو 15% من حجمها الأصلي، وحجم الوجبات المتناولة بالتبعية، لكن هل يُرشح جميع مرضى السمنة لهذا الإجراء؟

لكي تكون مرشحًا لعملية تكميم المعدة، لا بد أن تستوفي الشروط الآتية:

  • أن يكون مؤشر كتلة الجسم 35 أو أكثر.
  • أن يكون مؤشر كتلة الجسم يتراوح بين 30 و35، مع معاناة أحد الأمراض المتعلقة بالسمنة مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

احصل على استشارة الدكتور خالد الزهراني -استشاري جراحة السمنة والجهاز الهضمي العلوي بالمستشفى السعودي الألماني بمكة المكرمة-، عبر التواصل معنا من خلال الأرقام الموضحة بالموقع الإلكتروني أو عبر الواتساب.