أعراض ما بعد التكميم

عملية التكميم أحد أكثر العمليات شيوعًا لعلاج السمنة، ويلجأ لها الأطباء عادة بعد فشل الطرق الأخرى -مثل تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة- في تمكين الشخص من الحصول على الجسم المثالي وفقدان الوزن بمعدل مقبول.

ورغم الإيجابيات المصاحبة للعملية قد تظهر اعراض ما بعد التكميم تزعج الفرد ويظن في إثرها أن الجراحة قد فشلت، فهل هما هي تلك الأعراض؟ وهل تستوجب زيارة الطبيب فور ظهورها؟

نجيبك عن هذه الأسئلة بدقة ووضوح من خلال هذا المقال.

الهدف من عملية التكميم

عملية التكميم هي جراحة لعلاج السمنة، هدفها الرئيس استئصال 80% من المعدة وترك جزء صغير منها يشبه ثمرة الموز، وينتج عن ذلك:

  • شعور المريض بالشبع بعد تناول كميات قليلة من الأطعمة.
  • تقليل إفراز هرمونات الجوع التي كانت تنتجها المعدة، مما يؤدي إلى كبح الشهية وفقدان الرغبة في تناول الطعام بصورة متكررة على مدار اليوم.

ونتيجة لإجراءات الجراحة، تظهر أعراض بعدها، فما هي أعراض ما بعد التكميم؟ وهل يستدعي جميعها الخوف؟

تعرف على: اعادة عملية التكميم

اعراض ما بعد التكميم، آثار جانبية تزول لا تستدعي القلق

تهدف عملية تكميم المعدة إلى فقدان الوزن بسرعة خلال 3-6 أشهر الأولى بعد العملية، وقد يصعب على الجسم أن يتفاعل مع فقدان الوزن السريع مما ينتج عنه ظهور بعض الأعراض، مثل:

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الإحساس بالبرودة.
  • جفاف الجلد.
  • تساقط الشعر.
  • التقلبات المزاجية.
  • الارتجاع، خاصة إذا كان المريض يعاني منه بالفعل قبل العملية فإن الأمر يزداد سوءًا بعدها، لكنه يتحسن ويستجيب للعلاج بالأدوية.

لا تشكل هذه الأعراض أي خطورة على حياة الفرد، ولا تلبث أن تزول بعد فترة لذا لا يستدعي الأمر القلق.

اعراض ما بعد التكميم تستدعي زيارة الطبيب

تُعد عملية تكميم المعدة من العمليات الآمنة، لكن يجب زيارة الطبيب المختص في حالة المعاناة من المشاكل الصحية التالية بعد العملية:

  • التواء المعدة

يحدث التواء المعدة بعد العملية في حالات قليلة للغاية لا تتعدى نسبتها 2%، وأعراضه كالتالي:

  • القيء المستمر.
  • الغثيان.
  • صعوبة البلع.
  • حصوات المرارة

قد ينتج عن عملية التكميم -في حالات نادرة- تكوّن حصوات بالمرارة، ويرجع ذلك إلى فقدان الوزن خلال فترة قصيرة بالتالي تتراكم الدهون في المرارة وتكون حصوات، مما يسبب الشعور بالألم بعد تناول الطعام.

وفي تلك الحالة يجب زيارة الطبيب المختص للتأكد من التشخيص وإجراء عملية جراحية لاستئصال المرارة.

لصحة جيدة بعد بعد عملية التكميم، اتبع تلك النصائح

بعد التعرف على اعراض ما بعد التكميم نتطرق الآن إلى الحديث عن التعليمات التي ينبغي اتباعها بعد العملية، وتتضمن ما يلي:

  • يتناول المريض السوائل الخالية من السكر لمدة أسبوع بعد العملية، بعد ذلك يمكنه تناول الأطعمة المهروسة لمدة 3 أسابيع، وبعد شهر يُسمح له بأكل الأطعمة العادية.
  • يجب أن يأخذ المريض فيتامينات ومكملات غذائية تحتوي على الكالسيوم يوميًا، إلى جانب تلقي حقنة فيتامين (ب 12) كل شهر مدى الحياة.
  • ينبغي للمريض زيارة الطبيب لمعرفة حالته الصحية عن كثب في الشهور الأولى بعد العملية، وإجراء فحوصات الدم بانتظام للتأكد من أنه لا يعاني من فقر الدم، وتسهم الزيارة كذلك في متابعة عملية فقدان الوزن مع وضع نظام غذائي يساعد المريض في تحقيق الهدف المطلوب خلال فترة وجيزة دون أن يتعرض لسوء التغذية.

وفي إثر اتباع هذه النصائح يصل معدل خسارة الوزن إلى 60% أو أكثر خلال عامين بعد الجراحة، وتتحسن الصحة العامة بصورة ملحوظة بعد العملية، خاصة إذا كان المريض يعاني بالفعل من بعض الأمراض الناتجة عن السمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول وداء السكري وأمراض القلب.

إذا كان لديكم مزيد من الأسئلة أو الاستفسارات، ندعوكم للتواصل مع الدكتور خالد الزهراني -استشاري جراحات السمنة والجهاز الهضمي العلوي- عبر الأرقام الموضحة على الموقع الإلكتروني أو عبر الواتساب.