فوائد الرياضة بعد التكميم

عملية تكميم المعدة وغيرها من جراحات السمنة ما هي إلا وسائل تساعد مريض السمنة على الوصول إلى وزنه المثالي، ولكي يحافظ على نتائجها ينبغي عليه تغيير عاداته وسلوكياته الحياتية والغذائية بعد العملية والالتزام بنمط حياة صحي، وتتولى ممارسة الرياضة بعد التكميم دورًا كبيرًا في نزول الوزن والحفاظ على دوام النتائج.

في هذا المقال نستكشف معًا فوائد الرياضة بعد التكميم والتوقيت المثالي للبدء بها.

ما فوائد الرياضة بعد التكميم؟ 

ينبغي عليك بدء نشاطك الرياضي بعد عملية تكميم المعدة، للاستفادة من فوائدها التالية:

  • تعزيز فقدان الوزن، إذ تحفر التمارين الرياضية عملية التمثيل الغذائي.
  • الحفاظ على اللياقة البدنية، وتجنب اكتساب الوزن مرة أخرى بعد العملية.
  • الحصول على جسم متناسق ومشدود.
  • تعزيز الثقة بالنفس.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تقوية العضلات والحفاظ على صحة العظام والمفاصل. 
  • تحسين الحالة المزاجية والحد من القلق والتوتر.
  • المحافظة على الصحة العامة.

ما التوقيت المناسب لبدء الرياضة بعد عملية التكميم؟

يوصي الطبيب بالمشي لمدة 5-10 دقائق عدة مرات يوميًا، منذ الأسبوع الأول بعد العملية، ويمكن زيادة النشاط البدني تدريجيًا مع تجربة المشي السريع وركوب الدراجات والسباحة بعد اكتمال التئام الجروح.

وفي الغالب يصير الشخص قادرًا على القيام بمعظم أنشطته المعتادة في غضون 2-4 أسابيع، ولكن يلزم تأجيل الأنشطة البدنية الشديدة، مثل رفع الأثقال حتى مرور شهر من الجراحة، وفي كل الأحوال يفضل استشارة الطبيب قبل البدء في أي نشاط بدني.

ما التمارين الرياضية المناسبة بعد عملية التكميم؟ 

يحتاج جميع الأشخاص إلى 3 أنواع من التمارين الرياضية سواءًا خضعوا لجراحات السمنة أم لا، تتمثل في الآتي:

  • التمارين الهوائية، مثل المشي وركوب الدراجات والسباحة والزومبا، إذ تعمل التمارين الهوائية على زيادة نشاط القلب وتخفيف الألم والتصلب في المفاصل والتحكم في مستويات السكر وضغط الدم وتحسين الحالة المزاجية. 
  • تمارين القوة، مثل تمارين الضغط أو رفع الأثقال، للمساعدة على تقوية العظام والعضلات. 
  • تمارين التمدد، مثل المشي الخفيف والجرى قبل البدء في برنامج تمارينك، وذلك لتحسين نطاق الحركة، وهي تمارين يحتاجها الجسم ما بين 2-3 مرات أسبوعيًا. 

ما مقدار التمارين الرياضية المسموح بها بعد عملية التكميم؟

يعطيك الطبيب بعد العملية برنامجًا متكاملًا يحدد فيها النظام الغذائي والتمارين الرياضية المناسبة، ويكون معدل التمارين الموصى به ما لا يقل عن 150 دقيقة أسبوعيًا، أي بما يعادل 30 دقيقة في اليوم لمدة 5 أيام في الأسبوع.

نصائح مهمة تخص التمارين الرياضية بعد عملية التكميم 

اتباعك لهذه النصائح ضروري عند بدء التمارين الرياضية بعد عملية التكميم:

  •  زيادة مقدار التمارين الرياضية ببطء من خلال زيادة عدد التكرارات أو الوقت أو المسافة.
  • وضع أهداف محددة وواقعية -أي قابلة للتحقيق- عند التخطيط لبرنامج التمارين الرياضية الخاص بك حتى لا تشعر بالإحباط. 
  • التوقف عن القيام بالنشاط البدني الذي يشعرك بالألم. 
  • التنويع بين الأنشطة حتى لا تشعر بالملل، واختيار تمارين تشعرك بالاستمتاع. 
  • اختيار التوقيت المناسب للقيام بالتمارين الرياضية إما في الصباح الباكر وإما نهاية اليوم.
  • تأخير التمارين الرياضية بعد الوجبات بما لا يقل عن ساعتين، للوقاية من حدوث عسر الهضم والارتجاع. 
  • ارتداء حذاء رياضي في أثناء التمارين.
  • شرب كثير من الماء في أثناء التمارين وبعدها، فقد يؤثر صغر حجم المعدة خلال التمرين في حصول الجسم على كمية الماء التي يحتاجها، ولذلك احتفظ بزجاجة المياه بجوارك واشرب بانتظام.

ولتجني أفضل النتائج من عملية التكميم، عليك بالالتزام بجدول التمارين الرياضية الذي وضعه لك الطبيب بعد العملية.

وفي الختام وبعد أن قدمنا لكم معلومات عن الرياضة بعد التكميم، إذا كان لديكم استفسارات أخرى تواصلوا معنا عبر الأرقام الموضحة أمامكم.