ما هو الفرق بين الكبسولة الذكية وبالون المعدة؟

سنورد في مقالتنا حلولًا ذكية لفقدان الوزن من خلال استعراض الفرق بين الكبسولة الذكية وبالون المعدة.. أشهر وأحدث الحلول غير الجراحية.

باتت المعاناة من السمنة أمرًا منتشرًا بين جميع الفئات العمرية، ولم تؤتِ الأنظمة الغذائية وممارسة الرياضة ثمارها لدى العديد ممن يعانون من السمنة ولا يساعدهم نمط حياتهم في الالتزام بها، ناهيك عن النهج الجراحي الذي لا يعد محبذًا لدى الغالبية. أدى هذا إلى البحث عن طرق أخرى مبتكرة مثل الكبسولة الذكية أو بالون المعدة.

هل يوجد فرق بين الكبسولة الذكية وبالون المعدة؟

تتشابه الكبسولة الذكية أو الكبسولة المبرمجة للتخسيس مع البالون في كونهما يشغلان حيزًا من المعدة، فيساعد ذلك على خلق شعور سريعٍ بالشبع ومن ثم تقليل كميات الوجبات ونجاح المريض في التخلص من الوزن الزائد في فترة قصيرة، ودون التتسبب في تكون ندوب أو آثار كما يحدث في التدخلات الجراحية.. وفي النهاية تتحسن نفسية المريض وتزيد ثقته بنفسه.

ورغم هذا التشابه، تختلف كلا التقنيتين من حيث الوزن المفقود وطريقة إجراء كلٍ منهما، والميزة التي تختص بها كل واحدة منهما.

الفرق بين الكبسولة الذكية وبالون المعدة من حيث طريقة الإجراء

تساهم الكبسولة الذكية وبالون المعدة في إنقاص الوزن خلال بضعة أشهر فقط، فهل يوجد اختلاف في كيفية استخدام كلٍ منهما؟ هذا ما سنستعرضه في النقاط الآتية:

  • يحتاج بالون المعدة إلى استخدام منظار لإدخاله للمعدة، بينما يمكن الاكتفاء بشرب قليل من الماء لابتلاع الكبسولة الذكية.
  • يلجأ الطبيب إلى استخدام مهدئ أو مخدر موضعي لإدخال المنظار عند استخدام بالون المعدة، أما الكبسولة الذكية فلا تحتاج لذلك.
  • يحتاج بالون المعدة إلى استخدام المنظار مرة أخرى لإزالته، لكن في حالة الكبسولة الذكية فهي تحتوي على مادة تتحلل بعد فترة محددة، ويتسبب ذلك في فتح صمامها وخروج السائل منها والتخلص من البالون المفرّغ عن طريق الأمعاء إلى خارج الجسم.

تنويه: يحتاج الطبيب إلى استخدام الأشعة السينية في كلا الإجرائين للتأكد من وضع البالون أو الكبسولة داخل المعدة وامتلائهما للحد المناسب.

ما هي مميزات الكبسولة الذكية عن بالون المعدة؟

بالإضافة إلى ما يميز الكبسولة الذكية عن بالون المعدة من حيث سهولة الإجراء نفسه، فهي تستخدم لفترة 4 أشهر فقط، وهذه فترة قصيرة إذا قورنت ببالون المعدة الذي يمكث حتى 6 أشهر.

تنويه: رغم قصر طول الفترة التي يمكث فيها بالون المعدة فهو يساهم في فقدان 15- 20 كيلو جرام في هذه الفترة، أما الكبسولة الذكية تساعد على فقدان نحو 10-20 كيلو جرامًا من الوزن.

اقرأ أيضًا: تجارب الكبسولة المبرمجة 

ما هي مضاعفات الكبسولة الذكية وبالون المعدة؟

تتشابه الآثار الجانبية للكبسولة الذكية وبالون المعدة، إذ يؤديان إلى الشعور بما يلي:

  •  مغص وعدم الراحة بالمعدة.
  • غثيان وقيء.
  • ارتجاع المريء.

لكن تظهر هذه الأعراض عادة في الأيام الأولى فقط، وبعد ذلك تعتاد المعدة على وجود البالون أو الكبسولة.

تنويه: يمكن أن تحدث بعض المضاعفات النادرة مثل تسرب السائل من الكبسولة أو احتمالية الإصابة بقرحة المعدة.

الكبسولة الذكية وبالون المعدة، هل يصلحان لكل مرضى السمنة؟

لا تصلح الكبسولة الذكية أو بالون المعدة لكل مرضى السمنة، إذ يجب أن يكون مؤشر كتلة الجسم BMI يتراوح بين 30 و40، ولن يشعر المريض بنتائج ملموسة إن تخطى مؤشر كتلة الجسم له 40 أي إن كان مريض سمنة مفرطة، ويمكن في هذه الحالة اللجوء إلى خيارات علاجية أخرى جراحية مثل تكميم المعدة أو عمليات تحويل مسار المعدة.

تستطيع الآن الاعتماد على د. خالد الزهراني، استشاري جراحة السمنة والجهاز الهضمي العلوي بالمستشفى السعودي الألماني بمكة المكرمة، لتحصل على استشارة موثوقة بشأن مدى ملاءمة حالتك لتجربة الكبسولة الذكية أو بالون المعدة لإنقاص الوزن, كما اوضحنا الفرق بين الكبسولة الذكية وبالون المعدة.

تواصل على الأرقام المبينة بالموقع الإلكتروني لحجز موعد استشارتك وبدء رحلة جديدة نحو حياة صحية بلا وزن زائد.