أهمية نظام الأكل بعد عملية فتق الحجاب الحاجز

يصاب العديد من المرضى بفتق الحجاب الحاجز نتيجة التقدم في العمر أو السعال المستمر أو التعرض للإصابات، وعلى الرغم من أن العملية ليست الحل الأول الذي يعتمده الأطباء في العلاج، قد تكون فعالة في التخلص من الأعراض المزعجة واستعادة الحياة الطبيعية من جديد.

تابع القراءة لتتعرف على نظام الأكل بعد عملية فتق الحجاب الحاجز وخطوات العملية، وهل من المتوقع فقدان الوزن بعدها أم لا.

ما أهمية نظام الأكل بعد عملية فتق الحجاب الحاجز؟

يوصي الطبيب باتباع نظام أكل محدد لمدة لا تقل عن 6 أسابيع بعد العملية لضمان نجاحها وتجنب الحاجة لتكرارها في المستقبل، إذ يسهم اتباع هذا النظام في تقليل مجموعة من الآثار الجانبية المتوقع حدوثها، مثل:

  • عسر البلع.
  • الانتفاخ.
  • الغثيان.
  • القيء.

تعرف على: انواع فتق الحجاب الحاجز

الأكل المناسب بعد عملية فتق الحجاب الحاجز

يشتمل الأكل المناسب بعد عملية فتق الحجاب الحاجز على:

  • البروتين الخالي من الدهون، مثل الدجاج منزوع الجلد والديك الرومي والأسماك والبيض والزبادي اليوناني.
  • منتجات الألبان قليلة الدسم.
  • الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الشوفان والحبوب الكاملة لأنها تنظم عملية الهضم وتحد من الإمساك.
  • الفواكه والخضراوات، مثل الموز والأفوكادو والجزر المطبوخ والفاصوليا الخضراء.

الأكل غير المناسب بعد عملية فتق الحجاب الحاجز

يتضمن الأكل غير المناسب بعد عملية فتق الحجاب الحاجز ما يلي:

  • الأطعمة الحمضية مثل الطماطم والخل، منعًا لتهيج المريء.
  • التوابل والأطعمة الحارة والمقليات لتجنب الارتجاع وحرقة المعدة.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين لأنها تزيد إنتاج حمض المعدة مما قد يضر بالجرح.
  • المشروبات الغازية لأنها تسبب الانتفاخ والغازات.
  • المشروبات الكحولية لأنها تبطئ عملية الشفاء.

قواعد هامة تخص نظام الأكل بعد عملية فتق الحجاب الحاجز

يجب اتباع القواعد التالية بعد عملية فتق الحجاب الحاجز:

  • تناول السوائل الصافية فقط في الأسبوع الأول بعد العملية.
  • الانتقال إلى الأطعمة المهروسة في الأسبوع الثاني بعد العملية، وبعد ذلك إدراج الأطعمة الصلبة تدريجيًا.
  • تناول الطعام ببطء والمضغ جيدًا.
  • الحرص على تناول وجبات صغيرة ومتكررة بدلًا من الوجبات الكبيرة.
  • شرب كمية كبيرة من الماء يوميًا لتسهيل عملية الهضم.
  • الجلوس باستقامة بعد تناول كل وجبة لمدة 30-60 دقيقة.
  • تجنب الاستلقاء لمدة ساعتين بعد الوجبة.
  • الانتهاء من وجبة العشاء قبل 2-3 ساعات من موعد النوم.

أهم النصائح بعد عملية فتق الحجاب الحاجز

ينصح الطبيب باتباع بعض النصائح إلى جانب نظام الأكل بعد عملية فتق الحجاب الحاجز، أهمها:

  • تجنب الإجهاد ورفع الأوزان الثقيلة، منعًا لتعرض منطقة البطن والحجاب الحاجز للضغط.
  • رفع الرأس في أثناء النوم بمقدار 20 سم.
  • المتابعة المنتظمة مع الطبيب المختص للتخلص من الوزن الزائد.
  • الإقلاع عن التدخين بكافة أنواعه لأنه يضعف العضلة العاصرة للمريء، ويسبب السعال المزمن الذي بدوره يضغط على العضلات المحيطة بموقع الفتق.

متى يلجأ الطبيب لإجراء عملية فتق الحجاب الحاجز؟

بعد التعرف على نظام الأكل بعد عملية فتق الحجاب الحاجز ومدى أهميته خلال رحلة التعافي نوضح الآن متى يلجأ الطبيب للجراحة.

في حقيقة الأمر يوصي الطبيب بإجراء العملية إذا كان المريض يعاني من الأعراض التالية: 

  • ألم في الجزء العلوي من البطن، والصدر.
  • ضيق التنفس.
  • حرقة المعدة.
  • عسر الهضم.
  • التجشؤ المستمر.
  • التهاب الحلق.
  • بحة في الصوت.

إذا استمرت تلك الأعراض فترة طويلة ولم تستجب للعلاج الدوائي، أو كان الفتق كبير الحجم ففي تلك الحالة يفضل الطبيب إجراء العملية لتجنب العديد من المضاعفات الصحية، مثل التهاب المريء وتضيقه.

ماذا يحدث خلال عملية فتق الحجاب الحاجز؟

يُجري الطبيب العملية باستخدام المنظار في أغلب الحالات، وذلك عن طريق:

  1. عمل 3-4 شقوق صغيرة بحجم لا يزيد عن بوصة واحدة.
  2. إدخال أنبوب المنظار -المزود بكاميرا في نهايته-، مما يتيح للطبيب رؤية الأعضاء الداخلية بوضوح على الشاشة المتصلة بالجهاز.
  3. استخدام أدوات جراحية دقيقة لإغلاق الثقب، مع إعادة جميع الأنسجة إلى مكانها.
  4. إغلاق الشقوق بالغرز الجراحية.

هل من الطبيعي فقدان الوزن بعد عملية فتق الحجاب الحاجز؟

نعم، يفقد المريض بعضًا من وزنه بعد جراحة فتق الحجاب الحاجز نتيجة اتباعه لنظام أكل محدد وإدخال الأطعمة اللينة والصلبة بالتدريج، ويتراوح عدد الكيلوجرامات المتوقع فقدانها ما بين 4.5- 6.8 كجم.

ولمزيد من الأسئلة والاستفسارات ندعوكم للتواصل مع الدكتور خالد الزهراني -استشاري جراحات السمنة والجهاز الهضمي العلوي- عبر الأرقام الموضحة على الموقع الإلكتروني أو عبر الواتساب.