جراحة تحويل المسار الكلاسيكي

جراحة تحويل المسار الكلاسيكي من جراحات السمنة التي تهدف إلى التخلص من الوزن الزائد عن طريق الحد من امتصاص النشويات والسكريات التي يتناولها مريض السمنة، بدلًا من حرمانه منها إلى الأبد.

وتُجرى العملية عن طريق تقسيم المعدة إلى جزئين، “جيب معدي” صغير لا يتجاوز حجمه 20% من حجم المعدة الكلي، وجزء آخر يمثل حجم المعدة المتبقي.

ويصنع الجراح “طريقين” يتحرك الطعام عبرهما، الأول يربط “جيب المعدة” بالجزء الأخير من الأمعاء من أجل تجاوز الجزء المسؤول عن امتصاص السكريات والنشويات، والآخر يربط الجزء المتبقي من المعدة بالاثنى عشر الموجودة في الأمعاء.

خطوات إجراء جراحة تحويل المسار الكلاسيكي

يمكنك التخلص من وزنك الزائد بالخضوع إلى جراحة تحويل المسار الكلاسيكي التي يجريها الدكتور خالد الزهراني عن طريق:

  • تخدير المريض تخديرًا كليًا.
  • صُنع شقوق 3-5 شقوق جراحية صغيرة في البطن، لا يتعدى طول كل منها 2 سم.
  • يصنع الجراح جيبًا في المعدة بحجم 30 مل، دون استئصال الجزء المتبقي منها.
  • يُصل الدكتور خالد جيب المعدة بالأمعاء الدقيقة بعد تجاوز الجزء الأول منها بنحو 125 سنتيمترًا.
  • صُنع وصلة جديدة تربط بين الجزء المتبقي من المعدة بالأمعاء.
  • إجراء اختبار التسريب للتأكد من عدم تسريب أي من الوصلات التي تربط المعدة بالأمعاء.
  • إغلاق الشقوق الجراحية تجميليًا.

يستغرق إجراء جراحة تحويل مسار المعدة الكلاسيكي قرابة الساعتين، ويُنقل المريض بعد الانتهاء إلى غرفة الإفاقة حتى يزول تأثير المخدر.

ويمكث المريض بالمستشفى مدة يومين، ثم يُسمَح له بالعودة إلى المنزل مع مراعاة الالتزام بتعليمات وإرشادات الطبيب.

نتائج جراحة تحويل المسار الكلاسيكي ومميزاتها

مكانية تناول قدر بسيط من السكريات والحلويات بعد الخضوع لجراحة تحويل المسار الكلاسيكي يجعلها الخيار الأفضل لمرضى السمنة من مدمني هذه الأطعمة، فلا يحرمهم الخضوع للجراحة من تناول ما يُحبون نهائيًا، إنما يسمح لهم بتناول القليل منه مع إمكانية التخلص من الوزن الزائد في آن واحد.

وقد تُصبح جراحة تحويل المسار الحل الوحيد لمرضى السمنة ممن لا يُناسبهم الخضوع للتكميم، وهم:

  • مُصابو ارتجاع المعدة المريئي (GERD).
  • مرضى فتق الحجاب الحاجز.
  • المرضى الذين أُجريَت لهم جراحات سابقة لعلاج السمنة، مثل تدبيس المعدة، وحزام المعدة.
  • مرضى السكري من النوع الثاني غير المعتمدين على الإنسولين.

 

أعلى نسبة نجاح للإجراء جراحات الجهاز الهضمي

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز

احدث أجهزة إجراء جراحات السمن

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز

أفضل نظام متابعة بعد الجراحة

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز

أسئلة شائعة

عن تكميم المعدة

هل يمكن أن يزيد الوزن بعد الخضوع لجراحة تحويل المسار الكلاسيكي؟

قد يزيد وزن بعض مرضى السمنة بعد خضوعهم لجراحة تحويل المسار الكلاسيكي أو غيرها من جراحات السمنة، نتيجة عدم التزامهم بالنظام الغذائي الموصوف من قبل الطبيب المختص بعد العملية.

متى يفضل الجراحون إجراء تحويل المسار الكلاسيكي بدلًا من التكميم؟

من الأفضل إجراء عملية تحويل المسار الكلاسيكي بدلًا من التكميم لمرضى السمنة الذين يعانون ارتجاع المعدة الشديد، ومرضى السكري من النوع الثاني.

وزني 80 كجم.. هل أحتاج الخضوع لجراحة تحويل المسار الكلاسيكي؟

تُجرى جراحة تحويل مسار المعدة الكلاسيكي لمرضى السمنة ممن يزيد مؤشر كتلة الجسم لديهم عن 35، ويقاس مؤشر كتلة الجسم عبر تطبيق المعادلة التالية:
الوزن بالكيلوجرام/مربع الطول بالمتر.

متى يمكنني العودة إلى العمل بعد الجراحة؟

ستحتاج إلى البقاء في المنزل وأخذ قسط من الراحة يستمر عدة أيام بعد الجراحة، ويحدد الطبيب تلك المدة وفقًا لحالتك الصحية، ولا ينبغي العودة إلى العمل إلا بعد استشارة الطبيب والتأكد من سير العملية على خير ما يرام.

للخضوع للفحص واختيار
جراحة السمنة المناسبة

احجز الآن

ساعات العمل

الاحد
من 6 إلى 9 م
الأربعاء
من 5 إلى 10 م

    أحدث مدونات الدكتور خالد الزهراني

    عن عملية تكميم المعدة