فوائد تكميم المعدة

أحيانًا يكون خيار تكميم المعدة ضروريًا للفرد، وذلك عندما يصعب عليه الحصول على الوزن المثالي مع الأساليب التقليدية، ومعاناته أمراض ومضاعفات خطيرة بسبب السمنة لسنوات عدة. 

وحرصًا منا على سلامتكم، نقدم لكم في سطور هذا المقال أهم فوائد تكميم المعدة للرجال والنساء، والمواصفات الواجب توافرها في الفئات المرشحة لتحقيق أقصى استفادة ونتائج جيدة.

تكميم المعدة .. أحد الخيارات المضمونة لخسارة الوزن

عملية التكميم بالمنظار للمعدة من أشهر جراحات السمنة الناجحة منذ فترة طويلة، وتعتمد فكرتها على إجبار مرضى السمنة ذوي الإدارة الضعيفة أمام الطعام على تناول كميات أقل من خلال قص نحو 80% من حجم المعدة، ليصبح حيزها الجديد بحجم الموزة، بالإضافة إلى خفض مستوى الهرمونات التي تنتجها المعدة عند الشعور بالجوع. 

بهذه الطريقة يستهلك الجسم الدهون المخزنة به للحصول على الطاقة اللازمة له وإشباع كافة احتياجاته، وحينئذ يخسر المريض الوزن الزائد.

ولأن هذا الإجراء يعتمد على قص جزء من المعدة بلا رجعة، توجد بعض المواصفات الواجب توافرها في مرضى السمنة المرشحين لهذا الإجراء، أهمها:

  • تراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم من 35-40 أو أكثر.
  • المعاناة من بعض الأمراض المزمنة بسبب السمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري.
  • فشل جميع محاولات إنقاص الوزن بالأساليب التقليدية خلال لمدة 3-6 شهور على الأقل.
  • عدم وجود مشكلات صحية تُعيق الخضوع إلى التدخل الجراحي في المعدة، مثل القُرح. 

إذا توفرت هذه المعايير في المريض المرشح لعملية تكميم المعدة، فسوف يحصد جميع فوائدها.

اقرأ أيضًا عن: مدة عملية التكميم بالمنظار

فوائد تكميم المعدة للرجال والنساء

عندما نذكر أن تكميم المعدة فرصة مضمونة لحياة أفضل بالنسبة للرجال والنساء، يستند حديثنا هذا على عدة فوائد فريدة سوف يحصلون عليها، أهمها:

تعزيز الثقة بالنفس وعلاج الاكتئاب

العزلة الاجتماعية والاكتئاب وضعف الثقة بالنفس من أكثر المشكلات النفسية التي يعانيها مرضى السمنة، لما يتعرضون له من التنمر من ذويهم والمجتمع بأكمله، وتُعدّ عملية التكميم ونتائجها السريعة نسبيًا من أهم الأساليب الفعالة في تعزيز ثقة هؤلاء الأفراد في أنفسهم ومنحهم الشجاعة للمشاركة في المجتمع.

تحسين الخصوبة 

يرتبط تأخر الحمل ومشكلات الإنجاب عادة بزيادة الوزن لدى كل من النساء والرجال، وتُسهم خسارة الوزن في تعزيز الخصوبة مرة أخرى.

تحسين صحة القلب والأوعية الدموية

يرافق السمنة المفرطة ترسب كم كبير من الخلايا الدهنية على جدار الشرايين الداخلية مما يزيد الحمل الواقع على القلب إذ يحاول ضخ الدم لأجزاء الجسم المختلفة رغم ذلك. وتمثل عملية تكميم المعدة وخسارة الوزن سبيلًا للوقاية من أمراض الشرايين التاجية وتصلب الشرايين وأمراض القلب.

علاج انقطاع التنفس في أثناء النوم

مشكلة انقطاع التنفس أثناء النوم بسبب الوزن الزائد من أكثر المشاكل الشائعة بين مرضى السمنة المفرطة، وتتحسن عادة بنسبة 80-85% بعد مرور عام واحد من عملية تكميم المعدة.

الحد من آلام المفاصل والوقاية من الخشونة

يعاني مرضى السمنة عادة من آلام المفاصل إذ يمثل الوزن الزائد حملًا كبيرًا على المفصل مما يؤثر في الغضاريف الموجودة فيها. وتُعدّ عملية التكميم علاجًا نهائيًا لهذه المشكلة، فمن خلال خسارة الوزن ينخفض الضغط الواقع على المفاصل وتختفي الآلام نهائيًا.

فوائد التكميم لمرضى السكر

تشير بعض الدراسات إلى أن جراحات السمنة -وعلى رأسها تكميم المعدة- تمنح مرضى السكري من النوع الثاني فرصة ذهبية للشفاء تمامًا من هذا المرض والاستغناء عن تناول الأدوية المنظمة لمستوى السكر في الدم. 

إضافة إلى منح مرضى السكري من النوع الأولى فرصة لتفادي مضاعفات هذا المرض على المدى الطويل، وذلك لأن إنقاص الوزن بالجراحة يحافظ على مستوى السكر في الدم في معدلاته الطبيعية.

إذا كنت تعاني سنوات طويلة مع السمنة المفرطة ومضاعفاتها وشجعلك مقالنا على خوض تجربة تكميم المعدة، فننصحك باستشارة الدكتور خالد الزهراني –افضل دكتور تكميم في السعودية وذلك لفحص حالتك جيدًا ومساعدتك في تحقيق حلم الوصول إلى الوزن المثالي.

للحجز والاستفسار تواصلوا معنا من خلال الأرقام الموضحة في موقعنا الإلكتروني.