كم تستغرق عملية التكميم؟

 يجب علاج السمنة المفرطة سريعًا، ومن الوسائل المقترحة للعلاح جراحات السمنة، مثل عملية تكميم المعدة بالمنظار، والسؤال هنا: من المرشحون لهذه العملية؟ وكيف تُجرى؟ وكم تستغرق عملية التكميم؟ نجيب عن تلك التساؤلات خلال سطور مقالنا التالي

يُعاني ملايين الأشخاص حول العالم من السمنة المفرطة التي تؤدي إلى الإصابة بعديد من الأمراض الخطيرة والمزمنة، بما في ذلك أمراض القلب وضغط الدم المرتفع ومرض السكري النوع الثاني.

مَن المرشحون لعملية تكميم المعدة؟ 

يُمكن إجراء عملية تكميم المعدة -أو قص المعدة كما يطلق عليها البعض- للأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية: 

  • السمنة المفرطة، والتي يتجاوز فيها مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر. 
  • الإصابة ببعض الأمراض المصاحبة للسمنة، منها مرض السكري وارتجاع المريء وأمراض القلب. 

كيف تُجرى عملية تكميم المعدة؟ 

قبل الإجابة عن سؤال”كم ساعه تستغرق عملية التكميم؟” أو مدة عملية التكميم بالمنظار؟، نوضح لكم كيفية إجراء هذه الجراحة. تهدف عملية التكميم إلى تصغير المعدة من خلال استئصال 80% من حجمها، وترك جزء صغير منها نحو 20%، الأمر الذي يُساعد المريض على تناول كميات قليلة من الطعام بعد العملية، وفقدان الوزن الزائد بمرور الوقت. 

وتُجرى عملية التكميم بالمنظار تحت تأثير التخدير الكُلي، وتتضمن خطواتها ما يلي: 

  • صُنع شقوق جراحية صغيرة في أعلى البطن. 
  • إدخال المنظار -أنبوب ينتهي بكاميرا- عبر هذه الشقوق لرؤية داخل المعدة. 
  • استئصال الجزء الأكبر من المعدة وتدبيس الجزء الصغير المُتبقي منها.
  • إغلاق الشقوق الجراحية.

وتختلف تلك الخطوات قليلًا حسب نوع التقنية المستخدمة، ولقد أوضحنا ذلك عند شرحنا لعملية التكميم بالتغليف الكيميائي

كم تستغرق عملية التكميم؟ 

يسأل بعض المرضى: “كم تستغرق عملية التكميم؟”، ويُمكننا الإجابة عن هذا السؤال باختصار بأن العملية تستغرق مدة تتراوح ما بين ساعة إلى ساعتين تقريبًا.

بعد انتهاء الجراحة، يُنقل المريض إلى غرفة الرعاية الطبية حتى زوال تأثير التخدير، ويسمح الطبيب له بالخروج من المستشفى بعد الاطمئنان على حالته الصحية، والتأكد من عدم وجود أي مضاعفات خطيرة للعملية. وبذلك نكون قد أجبنا عن سؤال “كم تستغرق عملية التكميم؟” تفصيلًا.

كم تستغرق مدة التعافي من عملية تكميم المعدة؟ 

تستغرق مدة التعافي ما بين 4 و6 أسابيع، بعدها يستطيع المريض العودة إلى مزاولة حياته بصورة طبيعية.

هل تُسبب عملية تكميم المعدة مضاعفات خطيرة؟

جراحة تكميم المعدة كغيرها من العمليات، قد تنطوي على بعض المضاعفات، منها: 

  • الإصابة بالعدوى.
  • النزيف.
  • رد فعل تحسسي تجاه أحد مواد التخدير. 
  • الإصابة بالجلطات الدموية. 
  • انسداد الأمعاء.
  • الإصابة بمرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD)، وهي مشكلة يعود فيها الحمض إلى المريء.

ويُمكن تقليل احتمالية حدوث هذه المضاعفات من خلال اختيار دكتور ذو خبرة في جراحات مناظير البطن، مثل الدكتور خالد الزهراني افضل دكتور تكميم في السعودية.

ما أهم النصائح الواجب اتباعها بعد عملية تكميم المعدة؟

يجب اتباع بعض النصائح بعد عملية تكميم المعدة لإنقاص الوزن في أسرع وقت وتجنب الآثار الجانبية للعملية، ومن أهم هذه النصائح ما يلي: 

  • التدرج في نوعية الطعام بعد العملية، ففي البداية ينبغي له شرب السوائل لمدة أسبوعين، ثم البدء في تناول الأطعمة اللينة، ثمَ الأطعمة الصلبة.
  • مضغ الطعام جيدًا قبل بلعه، لتسهيل عملية الهضم وتجنب الإمساك. 
  • تقسيم الوجبات إلى 4 أو 6 وجبات صغيرة على مدار اليوم. 
  • ممارسة الرياضة بانتظام وقتما يسمح الطبيب بذلك، إذ يؤدي نزول الوزن السريع إلى ترهل الجلد، وتحد الرياضة من هذه المشكلة. 
  • الالتزام بالفيتامينات والمكملات الغذائية التي يُوصي بها الطبيب. 
  • الحرص على المتابعة الدورية مع الطبيب، للحصول على أفضل النتائج الممكنة من العملية.

وفي ختام مقالنا الذي تضمن إجابة سؤال “كم تستغرق عملية التكميم؟”، نؤكد على ضرورة استشارة طبيب متخصص في علاج السمنة المفرطة قبل اتخاذ أي قرار بشأن إجراء عملية تكميم المعدة.

اتصل الآن، واحجز موعدك مع الدكتور خالد الزهراني استشاري جراحات السمنة والجهاز الهضمي العلوي.